Saturday, January 28, 2012

حقى.. حياتى.. اختيارى

دارت منذ ايام مناقشة فى بيتنا بتحصل من فترة للتانية كل مابيجيلى عريس
ولما بقول بيجيلى عريس بقصد بيها زى ما بيجيلك دور انفلونزا مثلا
لان الاعراض بتكون تمام زى دور البرد دة بدون زيادة او نقصان
مقدمات دور البرد يسبقة عطس وكحة خفيفة من الاهل والاقارب وطبعا الاب والام
تحمل معها تفاصيل ذلك الفاررس الهمام وفى الغالب بيكون فوق الاربعين وعايز يتجوز عشان يخلص بقى
يليها الدور نفسة يعنى مقابلة الفارس المقصوف على عمرة
وهنا زى دور البرد بالظبط تقابلة بمناخيرك وبزورك وجسمك كلة
ماشى نشوف العريس عشان نخلص من ام الدور دة
وهنا قمة الدور نفسة
عشان بتكون انت ودور البرد فى مواجة وجها لوجة ومافيش اى حد يحوش عنك
طب كوباية لمون سخن ولا ينسون دافى
ذكر يعنى انت فاكرة اية .... انتى فاهمة وانا فاهم بقى
وفى الغالب بتفشل تلك اللقاءات المرضية لاسباب عديدة منها
ان اللى جابيين العريس فاكرينك برضة فوق التلاتين وعايزة تخلصى وتتسترى
ومش مهم التوافق بينكم المهم السترة زى مايكون الواحد عريان
وبعدها تبدأ مرحلة العلاج والذهاب للدكتور
وهى مرحلة الرجوع بعد المقابلة المحملة بالفيروسات والطين اللى على الدماغ
وفيها بحتحشد كل قوتك عشان تقاوم المرض والاجسام المتضادة تبدأ فى العمل
يليها مرحلة الرد بعدم القبول وهى اصعب مرحلة فى دور البرد وهى محاولة التعافى
والمرحلة دى بتاخد حوالى اسبوعين وبعدها كل بيكون تمام لحين الاصابة مرة اخرى بدور البرد


ههههههههههههههه
نتكلم جد بقى

بابا وماما حقكوكم انكم تشونى عروسة برضوة على راسى
بس
من حقى اختار لانها حياتى ومحدش هايعشها بدالى