Wednesday, January 25, 2012

فى السر...

بعد مرور عام من ثورة مصر الثورة التى صنعها شباب كفر من ظلم واستبداد النظام
وخلال 50 عام كانت هى مدة هذا النظام الذى حكم بالنار والحديد وتوعدد للشعب بالفقروالمرض
وبالفعل خرج الشباب مطالبون بسقوط النظام
وسقط النظام بعد 18 يوما او هذا ما اعتقدناة فقد ظن البعض لمفترة ان مبارك قد سقط ولكنة توارى خلف نظام اخر...
سقط رأس النظام بعد اعتصامات دامية وسقط على جثث الشهداء والمصابين
وكما هو الحال للاطاحة باى نظام فاسد يكون الدم هو الثمن
ويحضرى فى هذا الشأن الايمان المسيحى الذى يؤمن بدفع الدم كفارة عن الاخرين وقد حدث...
شباب الثورة هو ملح الارض
ونور العالم
ودم الفداء لملاين المصرين
دمعت عينيى ودق قلبى من الفرحة حين رايت الشباب يحملون فى الاعلام والشعارات فى شوارع القاهرة
وتنميت لو اصبحت معهم بجسدى وروحى
لكنى اخرج للثورة فى السر كحياتى التى اتمتع بيها لازلت لا استطيع مواجة ابى وامى بجميع اهتماماتى
اخشى علىهم فهم تجاوزا السبعين من السن
و يتعلقون بالحياة من اجلى
فاذهب الى ميدان الحياة بعيدا عن الاجازات فانا محاصرة فى الاجازات
ففضلت ان اعيش مرتين
حياة الثورة على العادات والتقاليد والقيود الاجتماعية
ثورة على النظام واعلان حياة الحرية والفوضى
كلفنى ذلك الكثير من المجهود حتى احفظ الاتزان وان اقسم ايام الاسبوع ما بين الثورة والخنوع
ومن ناحية اخرى انا الفتاة التى تعمل وتجتهد وترعى اسرتها
ربما استطيع يوما ما ان اواجهم بالحقيقة
واحمل قدر من الشجاعة
لا اعلم اى من الحياتين سينتصر فى النهاية

No comments: