Saturday, May 19, 2012

المؤمؤة كما تراها المؤمؤة الاخرى (1)

نخلق نحن البشر لغة مشركة بيننا وبين من نحب
مفرداتها تعبر عن جمل حوارية معينة يتم تذكرها فى مواقف مشابة متكررة
لغة لا يفهمها سوى من يتبادلون تلك المشاعر
نتلذذ حين نتذكرها ونضحك
ونضحك على انفسنا ونتستمتع بيها
ونحلق فى عالمها الخاص الذى بدورة يرسل بذبذبات اللذة الى القلوب

وتحل تلك المفردات الكثير من الاسئلة...والمواقف التى تعجز فيها اللغة العادية عن التعبير
فتحب شخص ما.............وحبك يصل الى انك تراة بعين غير ما يراة الناس
فترى تفاصيلة
وتشعر بالفرحة او الحزن فى عينية
واحيانا لا نفهم حين يتحدث اللغة الافتراضية
ولكننا نستجيب الى مفردات لغتنا المشتركة


وقد تصل احيانا تلك المفردات الى التعبير بلغة الجسد
بالعين والرأس والانف بلمسة الايد واحيانا بالعض...
مع من نحب........................... نشعر بطفولتنا
نكون كالاطفال حين نتمسك فى ذيل امهاتنا ونتعلق فى صودرهم
وندفن برؤسنا ف احضانهم حتى نختفى من العالم
مع من نحب.............  نشعر بنضجنا عندما نتجادل ونشاجر فى امور الحياة
مع من نحب ............نشعر بشيخوختنا والخوف من ان يمر العمر والزمن دون ان ندرك غايتنا


وتبقى تلك المفردات والحركات هى سر بين الطرفين
كالخيط الرفيع الذى لا يراة الاخرين
لكنهم يرون مدى سعادتهم اوتعاستهم

No comments: